الهانم

كنت طالب السنة الاولي في الجامعة بعد تميز في الثانوية العامة وذهبت مبهورا بالجامعه وبناتها وناس كتير وعالم جيد كنت مثالي جدا واعامل الجميع باحترام ولكن طبيعتي القروية تغلب عليا كنت اعمل الاصول والواجب وبعضهم يسخر مني ويضحك عليا وانا لا ابالي وبعض شباب يحترموني وبعضهم يجدها فرصة قروي سازج بهرته أضواء المدينة ويدبرون لي المقالب واحد تلو الاخر وانا اتعلم واصمت وتعرفت على سامح من المعادي شاب طيب واخلاقة عالية ووقف بجانبي وكان دائما ينصرني اذا حاولو التهكم عليا كنا نجلس انا وهوا كثيرا ويحكي لي همومه وانا ايضا وكنت مبهورا به لانة يسكن فيلا فخمة وله اخت وحيدة وامة طبيبه ووالدة يعمل في البترول وغنى فاحش المهم زرته كثيرا وكانو في منتهى اللطف والظرف معي ووالدته تحبني كثيرا وتعتبرني اخو سامح وعزمني مرة عل عيد ميلاد اختة 00 سنوات ولم اعرف ماذا افعل ولا اعرف ماذا يفعل ناس القاهرة في عيد الميلاد المهم كعادة الريف المصري اخذت لهم قشطة وجبنه فلاحي وفطير مشلتت وذهبت للحفل وتفاجؤو جميعا وانا ايضا حفل ورقص وديسكو ولبس مكشوف وهزار وشرب وانا زي الغريق ووالدة دائما تتدخل وتعرفني على صحباتها وتقولهم دا ابني التاني زي سامح من الريف بس راجل شهم ومحترم ووانا لا اعرف اجامل زيهم ولا ارقص ولا اشرب وفي نهاية الحفل بقى قله قليله من الناس ودخلت طنط هيام والدة سامح وقالت ليهم عندي مفاجئة لا تتوقعوها غمضو عنيكم وتاهب الجميع للمفاجئة وانا ارتجف يمكن تطلع حاجة مش عارف المهم قالت يلا افتحو عنيكم واذا اري صينية عليها القشطة والجبن وعسل والفطير المشلتت وقالت لهم دي احلا واجمل هدية من صاحب سامح وصاح الجميع كانهم شاهدو خروف مشوي ولا ماسة نادرة وجاءت اليا طنط هيام عليا وحضنتني وباستي وانا منتهى الخجل اول مرة حد يبوسني امام الناس وجاءت زميلاتها اتنين كمان باسوني وشكروني وكانت هناك ست جميله جدا وممتلئة الجسم تجلس بعيدا وعليها علامات العز والغني الفاحش وهم جميعا اثناء الحفل يدللونها ويرضوها تقدمت ايا وانا ارجف وباستني وقالت انتا باين عليك محترم فعلا وابن اصل انتا رجعتني عشرين سنة زمان كنا نروح الارياف في العزبة بتاع بابا وناكل كدا المهم اكلو وانا فخور جدا بما قدمت ليهم من هدية اعجبت الجميع وجلسو وكنا في حديقة المنزل تقدمت منى الست نوال وقالت انا انا نفسي تجيب لي حاجات زي دي بس بشرط تاخد تمنها ولو ما اخدتش لا تجيب قلتلها عيب يا طنط دا من بيتنا ومش ممكن ناخد حق الكرم وتواعدنا بعد اسبوع اجيب ليها وقالت كمان كنت عاوزة اعرف منك حاجة انتو بتربو مواشي وغنم واكيد تعرف الحيوانات وعندي مشكله لما تيجي هقولك عليها وانصرفت وخيلات تدور في ذهني كثيرا الحفل والسهرة وبوس النساء لي اول مرة حاجات تخلي العقل يشت وبعدها تكلمت مع سامح في الجامعة وعرفت انها كانت واهلها من الاقطاعيين كانو يملكون اراضي وعندهم مصانع وشركات وهيا ست في اوخر الاربعين او اوئل الخمين ولكن من شدة الغنى لا يظهر سنها ولديها فيلا بل قصر بجاور فيلا سامح وحمام سباحة وسيارات وتعيش هيا واخوها الذي دائما يسافر اوربا وزوجها مسجون كان قتل مزارع عندما اخذت منهم الدوله الارض ترددت كثيرا ولكن الشهامة ظهرت واخدت لها كميات كبيرة من القشطة والجبن والسمن والمشلتت وذهبت حتى الفيلا ورنيت الجرس نادت عليا ادخل البواب مشي والكلبة الخدامة مجتش اليوم دخلت احمل الحاجات وصعدت على سلم خارجي ودخلت فعلا قصر وحجرات فارهة واشياء لم ارها في حياتي دخلت وقابلتني بالاحضان وبشدة لدرجة اني لم اتوقع ابدا هذة المقابله وفضلت تمسك فيا وتقول انا كنت معتقدة انك مش هتيجي لاني من غير زعل اعرف لقم الفلاحين ويا ما بهدلونا وضحكو علينا كتير بس انتا بجد مش زي اي حد كل دا وهيا حضناني وانا مستسلم ليها وجلسنا وهيا من شدة اعجابها تحسس عليا وتقول بجد انتا شهم وانا من اليوم هثق فيك جدا انتا رجعلتي ثقتي في الناس وجابت عصير واكل خفيف مش عارفة مكسرات وحاجات كدا وتاكلني وفرحانة جدا وقالت لعلمك انا كنت بتحدي نفسي انك مش جاي وعلشان توتري مشيت الشغاله والبواب لاني كنت متوترة جدا وخايفة اعمل ايى حاجة المهم انت رجعت ثقتي في نفسي وعلشان كدا نوال هانم بنفسها هتخدمك اليوم قلتلها شكرا يا طنط انا مستاهلش دا كله دا طبعي فعلا ومش عاوز اتعبك ولا تعملي حاجة كفاية اني جالس معاكي دا شرف ليا قالت لا انا ال شرف ليا اني اعرفك ونفسي نكون اصحاب على طول وبلاش طنط دي قتلها خلاص نوال هانم قالت لا ولا دي كمان طيب الست نوال لالا ولا دي تجرائ شويا وخصوصا انها متصابه جدا وتهتم بنفسها جدا وكانها منتظرة اسم تاني فهمت وقلت ليها نانا
قالت ياه حلوي حبيبي من زمان ما سمعتها وما توقعتش تقولها انتي دايما بتخلف كل توقعاتي وكانت بجانبي على كنبة فوتية كبيرة في هول كبير حضتنتي وباستني قوي وانا بدون قصد ايدي اتفلت حول وسطها ضغطت عليا وانا كمان برفق احضنها وهيا تقول نفسي اسمعا تاني نانا انتي بجد ست كلك حنية ورقيقة ووعندك حاجة غريبة اعتدلت وقالت قول ما انتا باين عليك تفهم كتيرا
قلتلها المح فيكي عيون شاردة ونظرات عالية من فوق للناس وتعيشين في قصر عالي ولكن جواكي طفله صغيرة وحانية وتجرات كثيرا وقلت احس باك مثل الطفله التي حرمت من الطفوله والحنان لمحت في عينيها حزن وتنهدت ومدت رجليها على الكنبة واسندت راسها على رجلي وتنهدت كثيرا ثم انخرطت في البكاء وانا احاول اهدئ من روعها وبدات المس خدودها امسح دموعها وشعرها وهيا تحيك تعرف يا خلودي كان نفسي امي وانا صغيرة تعملي كدا ولا كان نفسي اب يعمل كدا ولا زوجي بعد ان تزوجنا يعمل كدا لم يفعلها احد إلا انتا علشان كدا كاني بحلم حاسة اني طفله صغيرة وانتا بتلاعبها اشفقت عليها وجلست العب في شعرها دون شهوة مني ولا بحنان وانا اجيد الكلام الرومنسي تعرفي يا نانا انا حاسس انك فعلا طفله وليها ضفاير وفسان قصير لحد الركبة وبتلعبي النطة وهيا تغمض عنيا وتسرح وتقولي خلودي انا طايرة في الهوا وانا اندمجت من قلبي فعلا تعرفي يا نانا نفسي زي ما بنسمع في القصص اخدك على حصان ابيض واجري بيكي ولا بلاش حصان انا وانتي الان بين المزراع وانتي تتخبي مني وانا اجري واركي اندمجت وقالت انا هنا وانا نانا انتي فين تقول وراك وضحكنا وضحكت جدا وقامت وقالت انا اليوم في الجنه مش عاوزة الوقت يمر ولا يمشي انا طايرة معاك يا حبيبي حاسة اني اعرفك من سنين كلمة حبيبي دي ولعت فيا قلتلها ياروحي انا كنت بحلم اقابل وحده زيك تكون ملكة زيك كدا قالت لا الملكة هتنزل من عرشها تخدم سيدها وحبيبها خالد ارتعش جسمي جدا مسكت ايدي وقالت انا طول عمري بأمر وانهي والكل بيسمع كلامي من اليوم معاك انتا تامرني وانا خدامتك طول عمري بحلم بكدا وما كنتش لاقية حد اديله الشرف دا بس انتا من اليوم سيدي وتاج راسي وانا نانا خدامتك انا كان قلبي هيقف من الخوف والفرحة معقول انا مش مصدق قامت واقلت طيب علشان تعرف انا حبيتك اد اية دخلت المطبخ ولبست مريله المطبخ وجابت فاكهة وعصير بارد وطبعا فتحت ازرار البلوزة شوية ال كانت لابساها وجت ووطت امامي وقالت اتفضل يا سيدي شفت بزازها جسمها ايض مثل الثلج وجن جنوني وقاطعتني ارجوك يا سيدي لا تحرمني من متعة معاك كنت بنتظرها من سنين مديت ايدي واخذت تفاحة حمراء مستورد طبعا وعمري ما كلتو وقلتلها دي تفاحة حلوة جميله بس مش اجمل من التفاحتين بتوعك ضحكت وقالت انتا سيدي وكلى تحت امرك يا سيدي كل دا موطية مديت ايدى حسست عليهم نار في جسمي وهيا حسيت انها مش قادرة تقف مسكتها وجلستها جنبي وخدتها في حضني وايدي ورا ظهرها واحسس على بزازها وهيا مش معايا هيا في وادي تاني ولاول مرة ميلت عليا وانا بوستها في شفتيها ومصتهم ذابت خالص وكاد يغمى عليها ونفسها تقطع وتقول سيدي بوسني كمان ريقك عسل وقالت تعالي ياسيدي اغيرك هدومك ودخلنا حجرة النوم ايطالية فخمة لم ارى مثلها ابداوقلعاتني البنطلون والقميص وشاهدت زبي داخل لباسي الدخلي بينفر عاوز ينطلق وقلت نام يا سيدي ادعك جسمك نمت على السرير وبدات تدعك رجلي وفوجئت بها تشم الشراب وتقلعني اياه وتدعك رجلي وانا مكسوف اكيد ريحته مش حلوة وفوجئت بها تلحس رجلي وأصابع رجلي ومستمتعة وبدات تلحس كل رجلي بقولها بتحبي كدا قالت ايوا بموت فية ونفسي من زمان تعرف يا سيدي انا خدامتك مش عاوزة تتكسف مني اشتمني قوي وزلني عاوزة اتزل واتهان بحب كدا موت وهتجنن علية وانتا الوحيد ال ممكن يعمل كدا معايا سكت وانا في حيرة دي مجنونه ولا مزاج ولا اية وهيا شغاله لحس وتتحايل عليا يلا يا سيدي انا خدامتك وكلبتك اعمل فيا اي حاجة يلا علشان خاطري وجسمها بترعش افتكرت السادية وبدات تشجعت وقلتلها يلا يا لبوة نظفي رجل سيدك قوي الحسيها جامد قالت حاضر يا سيدي يلا يا لبوة يا متناكة انبسطتت قوي تشجعت وخلاص بقى رحت ضاربها على وشها يلا يا بنت المتناكة الحس جامد وهيا تقول حاضر يا سيدي اضربني كمان يا سيدي واشتمني زلني يلا ي لبوة تعرفي امك متناكة زيك قالت ايوا امي كانت متناكة انا شفتها بتتناك من البواب زمان وانا زيها متناكة ولبوة واضربها على وشها وطيزها روحي هاتي الجزمة دي اضربك بيها بس هاتيها زي الكلبة وامسكيها باسنانك حاضر يا سيدي وجابت الجزمة وانا مسكتها واضربها على طيزها وقلعتاها لبسها كنت بقطعو مش قلع عادي وانا مستخسر الجسم الملبن دا ينضرب دا انا نفسي الحسو كل حتة فية وبدات اضربها على طيزها ووشها وبزازها وهيا تقولي كمان قوي وحطيت رجاي على راسها وبضغط عليها واقولها انتي اية تقول انا كلبتك وخدامتك يا سيدي شديتها من شعرها ودخلتها الحمام جر على وشها وكنت عاوز اتبول طلعت زبي وبدات اتبول وانا واقف في الحمام لقيتها بتترجاني اتبول علي جسمها ( خسارة الجسم دا ) ريحتها وهيا فرحانة بالمية كانها شامبو وتدعك جسمها كلو وشربت منه كمان وضربتها كتير هاجت قتلتها يلا شغلي الدش واغسلي جسمك كلو عاوزك نظيفة ودخلنا تحت الدش انا وهيا وخرجنا عريانين وهيا هتموت بدات امص بزاوها وايدي في كسها وهيا هتموت وتشخر قوي وتقول سيدي العب هتجنن عليك ريحني ارجوت نزلت الحس في كسها ويادوب لحست شوية طلعت نافورة من كسها عسل وشهوة كان كعمو حلو وهيا تقولي اسفى يا سيدي مقدرتش امسك نفسي محرموة من زمان ولحته من على وشي وانا مستمتع وبدات الحس تاني وهيا صوتها بيروح وتتحايل عليا علشان خاطري اي سيدي ارجوك كل كسي كلو عضو جامد اضربو وانا بالحس وايدي في بزازها وهيا ماسكة زبي تلحس في وتمصو وهتتجنن وحطيت صباعي في طيزها شخرت قوي وقالت اي يا سيدي كان نفسي حد يبعبصني من زمان امي كمان كانت دايما تعلعب في طيزها والبواب كان بينيكها فيها يلا يا بنت المتناكة وارضعي قوي حاضر يا سيدي برضع ومرة تانية نافور من كسها ورعشة تاني لفيو وعدلتها ونزلت حشرت زبي في كسها شهفت قوي يلا يا سييدي نييييييييك نيك الكلبة المحرمة بنت الكلب بنت المتناكة انا لبوة ومتناكة وبنت كلب نكني قوي متع كسي يا سيدي انا خدامتك وطول عمري خدمك وانا بحشر زبي في كون لحم ورفعت رجليها فوق وحشترو جامد وهيا هتتجنن ولفيتها من ورا وضع السجود وحشرتو فيها لقيتها ماسكة المخدة بتعض فيها ومش قايقة وبتصوت وتقول لهوي لهوي كسي هتيجنن منك يا سيدي نيك نيك نييييييييك اح وتشخر قوي يلا احشرو في كسي متعو كسي دا ابن مرة متناكة زيي عاوز نيك جامك حطيك صباعي في طيزها وزيب في كسها صوتت قوي وتقولي انتا هتجنني يا سيدي انا هموت من النيك وشهقت وجابت يمكن مرتين وطلعت زيب وبصراحة طيزها تجنن خليتها بتعض في المخدة وبليت زبي من سوائل كيها ال كانت غرقت السرير ولعبت في طيزها بزبي شوية وهيا ترقص وانا بالعب مبسوط يا سيدي مبسوط من خدامتك وكلبتك ايوا يا لبوة يا متناكة اح اح اح اح اح دخلتو في طيزها وهيا بتصوت قوي يا سيدي دخلو كلو يا سيدي الخول جوزي قبل ما يتسجن 10 سنين معرفش يدخلو مرة يف طيزي وانا نفسي اتناك في طيزي قيو يلا نكها
اح اح فينك يا عماد ياخول تشوف سيدي بينكين ازاي فينك يا ماما تشوفي بنتك بتتناك ازاي تعالي يا ماما شوفي كس بنتك المتناكة بينقط لبن سيدي وطيز بنتك القحبة وهيا بتتهري من زب سيدي نيك يا سيدي نيييييييييييييييك نيك قوي اضرب قوي عاوز زبك كلو جوا طيزي دخلي بيوضك كمان لو عاوز قطعا اهريها حسين بنار في جسمي وطيزها فرن رحت ضاغك جامديلا يا لبوة اهو ونزل شلال في طيزها وهيا تشخر ومبسوطة اح اح اح حلو قوي حلو لبنك ملا طيزي حاسة بيه ماليها خمس دقايق انا سيب زبي في طيزها وخرجتو وهيا تحط صباعها في طيزهال وتلحسو وتمص زبي وتقول زبك حلو قوي
قمنا اخدنا دش سوا وهيا تحميني وخرجنا في الصاله بقولها انبسطي يا نانا يروحي قالت لا انا خدامتك من اليوم قولي يا بت يا نانا ومن اليوم انتا سيدي وسيد البت دا جلست شوية وشربت عصير وبعض المكسرات وترجتني انام عندا الليله وفعلا نمت وطول الليل نيك وشببعت كل حت فيها والصبح نمت للظهرووعدتا بتكرار دا كل اسبوع ورحت الجامعة إلا بعد الظهر قابلني صديقي سامح وسالتي رحت للست المزعجة دي فرحت انه قال كدا قلت ايوا رحت امس وروحت على طول قال ايوا دي ست متكبرة وفاكرة نفسها الملكة نازلي ضحكنا وقلتلو يلا نشوف المحاضرات

تم تعديل بواسطه ♥The Love♥
تنسيق

Comments are closed.