انا وزجة خالي الجميلة

قصتي مع زوجة خالي
مرحبا احبائي انا خالد
بداية أدر ان اقول لكم بأ زوجة خالي ميزة لدي فقد كت احبها بالخفية واشتهييها فقد كان جسمها رائع اصة طيزها
وكذلك ابنتها جسم رائع ومغري جداااااااااا وكانت تدرس في الكلية وكنت ليالي طويلة احلم بهما واتخيلهما ايضا
وفي يوم من الايام استدعاني خالي صباحا لاصلاح الثلاجة أو احضار شخص ليصلحها وكان يرد الذهاب للعمل
واخذ ابنته ايضا والاولاد الصغار معه ليوصلهم فوافقت وذهبت عندهم لارى الثلاجة واخبني على العطل ثم ذهب
وفحص تلك الثلاجة الرائعة والتي كانت السبب في مجيئي واكتشفت ان السلك الرئيسي فالت من مكانه
فاصلحته واشتغلت وكله تمام, فشكرتي زوجة خالي وذهبت لاحضار قهوة لي وكانت تبس بطلون ضيق قليلا وبلوزة
وكانت بزازها ملتصقات في البلوزة بشكل مغري جداااااا وخاصة لما التفتت للذهاب للمطبخ كانت طيزها بدها تطلع من البنطلون بصراحة كان موقف مغري الى ابعد الحدود فانتصب زبي بشكل فضيع واصبحت دقات قلبي تدق بسرعة كبيرة
المهم عندما حضرت جلست مقابلي واخنا تبادل الحديث وبعد خمس دقائق ذهبت وجلست بجانبها فاستغربت قليلا
وبعد شوي اقتربت اكثر منها فقالت لي مالك.قلت ولاشي بس حاسس انو اول مرة بشوفك قالت ليه:
قلت: انت حلوه كثير كثير فخجلت قليلا وقالت شكرا فمسكت يدها فخافت فوضعتها على شفتي وقبلت يدها
وكان عند استعداد ان اقبل اجريها واستغربت كثيرا وبقينا ننظر لبعض كثيرا فاقتربت منها اكثر وتجرات وقبلتها
فقامت من مكانها خوفا مني فوقفت معها وقلت لها بكل جراءة انني احبك كثيرا لدرجة الجنون وكنت اخفي عن ذلك
ولكني لااستطيع فارادت ان تذهب فقلت لها لاتخافي انا بحبك ومستعد أكون تحت رجليكلي
ففتحت عينيا بشدة وقالت ياخالد هذا لايجوز ضمتها الي فلم تقاوم وضممتها اكثر فارتخت وصرت امرر يدي على طيزها
فجفلت ولكني كنت امسكها جيدا وقلت لها لاتخافي فارتخت مرة اخرى واصبحت اقبلها من كل مكان خدودها وشفايفها
وبعد ذلك حملتها وذهبت بها لغرفة النوم وضعتا على التخت وهي تنظر الي نظرات استغراب وشهوة
وبعد ذلك اخذت اشلحها البلوزة وامص وابوس والصدرية فلما كشفت ابزازها ورايتهم مااروع من شعور وما اجملهم
وصرت امص اكثر واكثر فارتعشت قليلا وبعدين شلختها البنطلون والكلسون وصرت امص كسها والحس وهي مستمتعه
وخجلانه بنفس الوقت فعا كان يوم من اروع الايام وبعدين دخلت زبي الحنون في كسها وهي تقول خلص
بلاش حد ييجي علينا بس انا ماقدرت اقاوم فاستمريت وبعدين قلبتها على بطنها ودخلت زبي في طيزها
ولما دخلتو انمحنت كثييييييييييير لانه اول منرة تنتاك من طيزها وبعيدها استسلمت نهائيا وصرت انيكها
وانيك لحد ما كبيت عى بزازها
والى اللقاء في قصة جديدة

Comments are closed.