كيف ناكني في بيتنا

في البداية اسمي احمد عمري 21 سنه جسمي مليان وطيزي بارزة
*


بدايتي وكيف اتنكت من زب لن انساه هي تويتر دخلت تويتر ونزلت صور لي ولطيزي
*
وبعد كم ساعة جاني فولو* من شخص يبي يتعرف علي وينيكني ومن ثم سويت له فولو وجلسنا نسولف ومن ثم ارسل لي صورة زبه كان كبير وعريض وانا هنا انجنيت على زبه
*
وقلت له زبك اعجبني وودي امصه مع الخصاوي قال زبي وصاحبة تحت امرك قلت اتمنى انه يدخل في طيزي كله ومن ثم قال طيزك جميلة وحقة نيك .. قلت طيزي تنتظر زبك يطفي نارها
*
ومن ثم جلسنا نسولف وودعته وقفلت انا التويتر على امل اني اقابل صاحب الزب الكبير .. ومرت اﻻ‌يام وتعرفت عليه اكثر لكن لﻼ‌سف ماتقابلنا وفي يوم من اﻻ‌يام اﻻ‌هل قالوا راح نسافر
*
رفضت اني اروح معهم ﻻ‌ن البيت راح يكون فاضي كم يوم .. سافروا اﻻ‌هل بقيت انا بالبيت وحيد وممحون طيزي توجعني من المحنه .. فتحت تويتر على امل اني اقابله خﻼ‌ل اﻻ‌يام الي اﻻ‌هل
*
مسافرين فيها .. ارسلت له ع الخاص وكان موجود وقتها وتكلمت معاه اني ابيك اليوم تنيكني وتطفي النار الي بطيزي وتواعدت انا وياه ع الليل لكن لﻼ‌سف اعتذر بعد ماتفقنا بكم ساعة
*
وقلت خﻼ‌ص مرة ثانية وانوم الى الصباح واكلمه قال لي انا اليوم جاهز بس ماعندي سيارة قلت تعال بتاكسي وانا احاسب التاكسي قال خﻼ‌ص اغير مﻼ‌بسي واتجهز واجيك قلت اوك
*
وانا رحت اخذ شاور وانظف طيزي وجسمي واتعطر .. واتصل قال وصف لي مكانك واعطية الوصف وبعد نصف ساعة قال انا عند بابكم .. وهنا بدا خرقي ينبض من المحنه
*
ورحت فاتح الباب بسرعة لشدة شوقي لزبه الي تعلقت فيه .. جلست ارحب فيه ودخلته الغرفة واول مادخلنا ع طول رحت نازع له البنطلون وماسك زبه وهو بالبوكسر وهو منصدم
*
واطلع زبه واقعد امصه وامصه وادخله لحد خصاوية وهنا بدا هو يلمس طيزي ووقفت مصت وخلعت جميع مﻼ‌بسي ورجعت امص زبه لحد ماقال خﻼ‌ص حنيكك .. وهنا بدات بالفرح ﻻ‌ن
*
وقت النيك وصل .. هنا ع طول وقف وراي ويلعب في خرقي ويلحسها لي وانا ذبت من لمساته وهو مابعد ناكني .. قلت له تكفي دخله بخرقي خﻼ‌ص قال ﻻ‌ باقي شوي قلت طيب
*
وقام هو مسك زبي وهو يلعب في طيزي ويبعبصها ويحلب زبي وهنا انا خﻼ‌ص ولعت ع اﻻ‌خر وتمنيت انه ينكني ويريجني بس رافض واستمر يحلب لي زبي الي ان قذفت
*
وهنا قال يﻼ‌ حنيكك قلت اخيرا حنريح وهنا مسك زبة وبدا يدخله ع خفيف وهنا عورني ﻻ‌نه راس زبة كبير قلت له بالراحة شوية وقام مدخل زبه كله مره وحده هنا انا انصدمت من الم
*
ومتعه وقام يسرع بالنيك وانا مستمتع مابين الم ومتعه النيك مع ان زبه كبير مرة مع ذلك استحملته من المتعه وكانت الوضعيه الكلب .. وقام سادحني ع ظهري ورافعي رجليا وبيدخل زبه كله
*
كله وبسرعة وماسك زبي وبيحلب لي ثانية وهوا بينيك وانا مستمع ﻻ‌ن طيزي تعودت ع زبة وفرب يقذف حليبه وقال لي وين عايز اقذف حليبي قلت بطيزي قال حاظر ياجبيبي ولحظات

Comments are closed.