نكت ماما و اختي السحاقيين

انا شاب 19 سنة عايش مع ماما لوحدنا بعد ما مات بابا , وكانت ماما لسه صغيرة وجسمها كان ملفوف ولا كأنها لسه بنت 20 سنة وتفاصيل جسمها سكسية جدا خصوصا بزازها الكبار وطيظها المدورة و البارزة لورا وكانت بتلبس هدوم ضيقة و قصيرة في البيت , وفي الفترة الاخيرة بدات احس بشعور غريب تجاهها و كتير حلمت اني بنيكها و بتمتع بجسمها العاري اللي مشفتوش خالص وضربت عشرة كتير و انا بتخيلها بتتنطط على زبي و بزازها بتطير في الهوا…ومليش اخوات غير واحدة بس 25 سنة متجوزة بس لسه معندهاش اولاد و لما جوزها سافر رجعت البيت و قررت تقعد عندنا لحد ما جوزها يرجع و اختي اكتر جمال من ماما و كل اللي يشوفها يتمنى انه بس يحسس على جسمها الجذاب ……..عدى اول كام يوم و اختي مقيمه عندنا و كانت بتنام مع ماما بالغرفة بتاعتها ومحستش بتغير خالص, وبعد اسبوع بدات الاحظ انها بيقفلو الباب عليهم بليل و هم نايمين وكتير بيخشو يقعدو مع بعض حتى في الصباح ده غير ان ماما بقت سعيدة جدا و بتضحك على طول على غير عادة بعد موت بابا ,, وكانو هما الاتنين دايما قاعدين في البيت بهدوم قصيرة مبينا افخادهم الروعة و ضيقة على بزازهم الكبار , وبعدين لاحظت انهم بيهزرو مع بعض هزار غريب شوية , يعني ممكن ماما تضرب اختي على طيظها و هي ماشية او اختي تحسس على افخاد ماما و احنا قعدين, و في مرة و احنا قاعدين بنتغدى على السفرة كانو هما قعدين جنب بعض و انا بعيد شوية و بعدين وقعت مني المعلقة عالارض فوطيت عشان اجيبها وشفت منظر خرافي كانت ماما فشخة رجلها و مش لابسة كلوت وشفت كسها التحفة واختي منزله ايديها الشمال و بتلعب في كس ماما !! مصدقتش اللي شفته , وحسيت بزبي بيقف و كان هيخرم الشورت و انا بفكر في المنظر ده…… وبليل لما دخلت انام قعدت افكر في اللي حصل انهرده, معقوله تكون ماما و اختي بيمارسو الجنس مع بعض؟ معقوله يكونو سحاقين؟ و ضربت عشرة مرتين كل ما افتكر شكل كس ماما , وطبعا مجاليش نوم فقومت من السرير و دخلت الحمام وانا خارج لاحظت نور غرفة ماما منور و الباب مقفول و كانت الساعة 2 بليل ! قربت من الغرفة بس حسيت بحد هيخرج منها فاستخبيت بسرعة و فجأة الباب اتفتح و خرجت اختي وكانت عريانة خالص من غير اييي هدوم وااااو جسمها رائع بجد بزاز بارزة و حلمات وردية وكس وردي مفتوح وشعرها الطويل نازل على ضهرها و طيظها بتلعب وهي ماشية صورة رائعة بكل المقايس لقيتها راحت لشنطط سفرها اللي في الصالة و خدت منها اسطونتين و رجعت تاني الغرفة و قفلت الباب,,,,انا جريت وراها وبصيت من خرم الباب, وشفت ماما نايمه عالسرير عريانة ملط هيا كمان و اختي راحت ناحية الكمبيوتر و حطيت اسطوانة و شغلتها,,,, كان فيلم سكس سحاق بين موزتين جامدين جدا , ولقيت اختي خرجت من الدرج زب صناعي و لبسته و ماما بتناديها : يلا بقي بسرعة. واختي بتقولها اصبري يا لبوة , وراحت جنبها عالسرير و قعدت تحسس بالزب على كس ماما و بعدين بدات تدخله و ماما عجيبها الموضوع اوي واختي بدات تنيكها جامد و بسرعة ولا اجدع فحل وماما كاتما الاهات جواها عشان صوتها ميعلاش وهما بيتفرجو على فيلم السكس وانا مش قادر و نزلت الشورت و كنت بلعب في زبي , وبعد شوية اختي نامت على ماما وقعدو يبوسو بعض و يلعبو في بزاز بعض و اختي بتمص حلمات ماما اللي بتحسس على طيظها وبتبعبصها وبعدين ماما قامت و قعدت في وضعية الكلب و رفعت طيظها لفوق, واختي جت من وراها و بدات تنيكها في طيظها واااو منظر رائع وانا نزلت منيي على احلى طيظ بتتناك وبعد ما خلصو نيك اختي قلعت الزب ونامو هما الاتنين في حضن بعض عريانين و هما بيبوسو بعض و بيلعبو في كساس بعض, وانا مقدرتش اكمل و دخلت غرفتي و نمت و انا بفكر في ماما و اختي السحاقيين و في ماما اللي واضح انها مبتشبعش, ومنظر كسها و طيظها اللي هيجوني موت, وقررت اني لازم انيك الشرموطتين اللي جوا دول بس ازاي؟ تاني يوم صحيت لقيت ماما قعده بتتفرج على التلفزيون فقعدت معاها شويةو اختي كانت نزلت للشغل وبعدين ماما قامت تحضر الفطار فدخلت معاها المطبخ و حاولت اساعدها و كنت باقصد اقرب منها اوي و فعلا وانا بلف ايدي لمسة طيظها من فوق القميص القصير اللي كانت لابساه من غير كلوت بس هيا عملت فيها مخديتش بالها و وقعت من ايدها الطبق فوطيت تجيبه و بقيت طيظها قدام زبي بالظبط فانا طلعت قدام شوية كاني بجيب حاجة من على الطربيظة و زبي لمس بين فلقتي طيظها من فوق الهدوم لقيتها اتعدلت فجأة و قالتلي اية دة؟ قلتلها اية؟ لقيتها حطيت ايدها على زبي من على الشورت و شالتها بسرعة قالتلي انت هيجان لية كده؟ اتحرجت ولقيت نفسي بحط ايدي من تحت قميصها على كسها العاري و مصدقتش اني لمسته فعلا لقيتها طلعت تنهيده خفيفة كده قبل ما تشيل ايدي ووقفنا قدام بعض عشر ثواني متكلمناش فبسرعة حضنتها من وسطها و شلتها و جريت بيها على غرفتها وقلعت الشورت وزقتها عالسرير ونمت عليها و نزلت فيها بوس و مصمصة شفايف و بستها من رقبتها و نزلت حته حته و انا بفكلها زراير قميصها و وصلت لبزازها اللي بدات افعص فيهم و امص حلماتها اللي تجنن وهي منسجمة او مصدومة وانا بعضعض في حلماتها وفجأة قومت و رفعتلها القميص و حسست بايدي على كسها وبدات ابعبصها بصوابعي و بعدين حطيت زبي على باب كسها و دخلته بسرعة و بدات ادور فيها النيك و هي بتتأوه تحتي اااه ااااه وانا بزود سرعة النيك و هي بتقولي براحة اااه ومن كتر هياجي نزلتهم بعض فترة قصيرة في كسها و نمت عليها و انا زبي لسه في كسها و رجعت تاني ابوسها في بقها و هي بتكلمني و هي بتنهج و بتقولي اية اللي انت عملته ده؟ قلتلها اللي انت محرومة منه و احسن من اللي كنتي بتعمليه مع اختي, قلتلي ايه ده انت عرفت ازاي؟ قلتلها شوفتكو امبارح و هي بتنيكك وبتقولك يا لبوة, لقيتها سكتت قلتلها يلا يا شرموطة طيظك عليها الدور , بصيتلي باستغراب و زقتني من فوقيها وقامت فجريت وراها و لزقتها في الدولاب و ضهرها ليا ومديت ايدي و بدات ابعبص خرم طيظها و لقيته واسع لتلات صوابع مع بعض فمديت زبي اللي لسه واقف وحطيته في خرم طيظها و بدات انيكها على الواقف في الاول براحة و بعدين زودت السرعة اوي و هي هتموت قودامي ومش قادرة خلاص و بتحاول تخرج بس انا زنيقها كويس و من سخونية طيظها نزلتهم جوا طيظها وبعدين شديتها من شعرها و قعدتها على السرير و وقفت قودمها و اديتها زبي و قلتلها مصي يا ممحونة, لقيتها مسكت زبي و حطيته في بقها براحة, قلتلها مصي صح يا فحبة, وبدات ازق زبي في بقها و هي بتتجاوب معايا مع الوقت وبعدين خرجت زبي و مسكت بزازها الكبار و قلتلها عايز انيكهم لقيتها مسكت زبي و حطيته بين بزازها زقعدت تلعب بيهم حوليه وانا مستمتع فعلا و نزلتهم على بزازها و بطنها وكنت خلاص تعبت فقعدت على السرير جنبها وحسيتها لسه مصدومة, فمديت ايدي ومسحت المني من على بزازها و حطيت صوابعي في بقها و خليتها تلحس المني كله وقلتلها ها شبعتي ولا لسة؟ لقيتها فجأة زقفتني لورا على ضهري و طلعت نامت فوقي و نزلت بوس و مص في شفايفي وبتدخل لسانها في بقي ولا بتوع افلام السكس و بعدين طلعت شوية وحطيت بزازها على بقي و خليتني امص حلامتها وانا سايلها نفسي خالص وبعدين نزلت على زبي و قعدت تلحسه و تمصه و تلحس بيضي بشرمطه رائعة وانا بلعبلها في شعرها وفضلت ترضع في زبي فترة طويلة وهي بتلعب بايديها التانية في كسها وتدخل صوابعها في كسها و بعدين تحوطهم في بقي وفي وسط الوضع اللي احنا فيه ده اتفجأنا احنا الاتنين باختي واقفه جنبنا و قالت الله الله اية اللي انتو بتعملوه ده, ملقيتش غير امك اللي تنيكها يا ابن الشرموطة وانتي يا لبوة خلاص مش قادرة تصبري لبليل لما انيكك؟ لقيت ماما قامت فجأة وشديت اختي من شعرها ونزلتها على زبي و قالتلها مصي يا لبوة زب اخوكي و هي بتقلعها القميص و فكتلها السنتيان واختي بتحاول تقاوم بس ماما ثبتتها وخليتها تمص زبي بالعافية لحد ما زبي وقف تاني و بعدين اختي قدرت تفلت من ماما و لقيناها بتقلع الجيبه و الكلوت و قعدت على وسطي ومسكت زبي ودخلته في كسها و بدأت تطلع و تنزل عليه وانا في قمة اللذة وماما جت جنبها و بدات تمص حلمات اختي اللي بتنطط على زبي ومن كتر المص نزلت منيي في كسها بسرعة وهي بتتلوى على زبي وكانت لسه هتقوم بي ماما مسكت زبي من تحت اختي و دخلته في طيظ اختي براحة عشان خرمها كان ضييق شوية ودخلته سنة سنة واختي بتقولها براحة شوية انتي فاكرة خرمي واسع زيك يا لبوة ؟ لحد ما دخل زبي كله في طيظها وبدات هيا تطلع و تنزل براحة اوي و هي بتتأوة اااه ااااه اوووه طيظي اااححح ايوووة نيكني جامد زبك حلو اااه انا كلبتك قطعني وماما جت قعدت فوق وشي عشان امص كسها اللي مبيهداش و لقيتها بتبوس اختي في بقها وبعدين نزلتهم في طيظ اختي اللي فضلت شوية على زبي وبعدين قامت هي و ماما من عليا وهما بيضحكو لبعض واختي قعدت زي الكلب و هي بتمص زبي و طيظها مرفوعة لفوق وجت ماما قعدت وراها و بتبعبص طيظها و بتطلع المني و تلحسه وبعد ما خلصو جم نامو جنبي كل واحدة على جنب ونامو في حضني وحسيت ببزازهم على صدري و كسهم جنب فخدي اللللله على ده احساس و هما بيدردشو بصوت واطي وماما قالت انهرده احلى يوم في حياتي واختي بترد عليها ااه الواد ابنك طلع زبه حلو قلتلها عجبك يا لبوة قالتلي يجنن يا دكري و هي بتحط ايدها عليه قلتلها لا سيبيه يرتاح شوية بقى ده ناك شرموطتين مبيشبعوش فضحكو هما الاتنين و ماما قالت من انهرده الزب ده لينا لوحدنا وكل يوم قلتلها وانا زبي تحت امركو….لقيت اختي قامت شغلت فيلم سحاق عالكومبيوتر وجت نامت على ماما و قعدو يتبادلو البوس و اللعب في الكس و انا قاعد بتفرج عليهم و ماما بتقول لاختي وحشتيني يا شرموطة و اختي بتقولها خلاص من انهرده هنعمل اللي احنا عايزينه طول اليوم ,,,ونمنا كلنا من التعب جنب بعض…. مستني تعليقاتكم للتكملة…

Comments are closed.